منتديات خلفة

أهلا وسهل بكم في منتدانا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سروري من سروك وصبغتها الديسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عبدالباسط الغرابي
Admin
avatar

المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: سروري من سروك وصبغتها الديسية   الجمعة يونيو 22, 2018 12:03 pm

سروري من سروك وصبغتها الديسية

عندما نقف عند الشاعر الكبير حسين بن ابي بكر المحضار وارتباطه الكبير بالديس الشرقية (وادي عمر) وذكرياته التي مرت عليه خلال ترحاله واقامته في ربوع وادي لا نستطيع ان نتخيل ما هو الكم الهائل الذي سوف نجمعه من الذكريات التي سجلها له الرواه سوى من خلال معايشته علاقاته الواسعة من خلال اقامته وترحاله او ارتباطة الوجداني والعاطفي بحلان وادي عمر كيف لا وهو القائل 
كلن يخذ له من الصفو شق 
ونا خذت قصدي مع حلان وادي عمر
وان شيء حصل في الزمن لي عبر
كل زلة لها توبة رسمحان 

لن اكون مبالغا إذا قلت اننا نحتاج إلى عدة مجلدات لحصر هذه الذكريات وشرحها . 
وقد عكس ذلك من خلال صداقاته الواسعة مع الكثير من الشخصيات الديسية العامة والخاصة. الشعراء والسياسيين المثقفين وغيرهم 
وقد ترجم ذلك في اشعاره 
ولم وتخفيه عواطفه النبيلة والفياضة في ابراز هذه الذكريات الراسخة في وجدانه ،المواقع والمعالم والمفردات الديسية جاءت واضحة في مصطلحاته الشعرية( هبورك،  الغرائف،  الرجيدة، خليف الصفر ، العيينة،  الحوم .. إلخ) 
كما استطاع المحضار ان يخلد العديد من الالحان الديسية في بعض اغانية لجبران،  سعيد عمرو،  سعيد يمين، ابوراشد) .
كما لا يخفي، تاثره بالثنائي المعلم حميدان و جبران وصديقه الشاعر والملحن والمغني سعيد يمين عبدالله رحمه الله وقد جمع الاثنان العديد من المواهب 
 فهما الشاعران والملحنان ويمتلكان صوت جميل. 
كما ان بايمين تميز كعازف متمكن من آلتي الناي والعود. 
بينما للمحضار راقص بارع في رقصة الهبيش
 *سروري من سرورك وخصوصيتها*
وماركتها الديسية الواضحة علامة مميزة لا نستطيع ان نخرجها من اللون الديسي وان كانت محضارية
ذكرياتي مع هذه الاغنية الرائعة 
منذ صباي فانا اتذكر تماما بداية ظهور هذه الاغنية التي شدى بها فنان حضرموت الاول الراحل كرامة سعيد المرسال في منتصف السبعينيات من القرن المنصرم لشركة احمد الرومي (رومكو). فقد احضر الشريط خالي الفنان عمر حسين البكري رحمه الله عند وصوله من مهجره ومكان اغترابه دولة الكويت الشقيقة
رومكو وما ادراك ما رومكو وكيف كانت هذه الشركة مهيمنة على الصوتيات في الخليج والجزيرة العربية بل وفي الوطن العربي ولا زالت الاشرطة والصوتيات تصدح بتسجيلاتها في المواقع الالكترونية عبر الشبكة العنكبوتية تذكرنا بذلك الوقت الجميل. 
رومكو في ذلك الوقت كانت شركة لها حضورها المتميز . كنا ننتظر الاشرطة الجديدة المغلفة بورق السلفان الشفاف المزينة بغلاف الشريط صورة الفنان واسم الشريط واسماء الاغاني وشعرائها وملحنيها .
 
كنت استمع لكرامة مرسال وهو يشدو باللحن الديسي من مقام البياتي 
سروري من سرورك
 وذكرك في حضورك وفي غيابك 
ويعجبني غرورك
 بنفسك يا حبيبي
 واعجابك 
ولا باخاف من شيء عليك إلا من العين
خلاص انت وبس زين 
إذا فارقتني وين 
بلقى عينتك وين 
خلاص انت وبس زين 
***** 
رغم صغر سني إلا ان هذه الاغنية شدت اهتمامي حسيت قربها مني ومن بيئتي الديسية فيها النكهة الديسية فيها تجليات سعيد يمين .
لحنها وكلماتها ارتبطت بمواقع معروفة ومطارح مألوفة بوادي عمر (حمم، هبورك)  وليالي الشرح وسمرات الدان التي يعشقها المحضار حتى النخاع فهو ابن هذه الرقصة رقصة الحفة او الهبيش كما تعرف
في ذلك الوقت كان  الفنان  البكري عازفا رئيسيا على آلة العود  بفرقة  سعيد يمين وقد عرفت منه ومن غيره ان اللحن هذا لسعيد يمين بكلمات أخرى غناها الفنان الراحل سالم محمد بن اسماعيل ثم سمعتها بصوت الفنان مفتاح سبيت كندارة والفنان محفوظ مبارك. 
وقد ذكر لي الاخ احمد سالم عوضة بان المحضار اعترف بحقية هذا  اللحن للبايمين وبرر ذلك بانه اراد ان يحيي هذا اللحن الرائع حيث يحتاج لكلمات اخره تجدد فيه الحياة وتسمو به في افاق الاغنية الحضرمية
وقد استطاع المحضار بموهبته الفذة  ان يعطي اللحن كلمات تنعش فيه الروح  وتظهره بشكل افضل اجمل فكانت هذه البداية (سروري من سرورك )
علما ان سعيد يمين يقول على هذا اللحن: 
تعاهدنا  انا وياه على نية
ولكنه تنكر للهوى ورماه 
تركني يا فؤادي اتركه وانساه

طوّر المحضار من اللحن وضع في قالبه المحضاري الخاص المنمق بالفسيفساء 
*النص*
جاءت كلمات النص تتحدث في مجملها عن الروابط العاطفية التي تربط المحضار بالاحبة وبوادي عمر والاماكن التي كانت تجمعه بهم على مدائر الهبيش وجلسات الدان ثم ينتقل في النص إلى وادي طمحة الذي يتبع مديرية الشحر  وهي نفس البيئة البدوية التي عشقها المحضار واختار له شريكة حياة منها وقد ذكر طمحة كثيرا في العديد من قصائده حيث قال:
حليت طمحة وحصلت لراسي وسط طمحة مكن 
واخترتها ع اليمن 
والبنادر لي حكمها بن سعود

هكذا الاخلاص والوفاء عند المحضار. 
وقد استهل مطلع القصيدة
سروري من سرورك 
وذكرك في حضورك 
وفي غيابك
ويعجبني غرورك بنفسك ياحبيبي واعجابك
ولاباخاف من شي عليك الا من العين
اذا فارقتني وين بلقي عينتك وين
خلاص انته وبس  زين

استهلال رهيب بالحب المفرط والاخلاص للحب وللحبيب بان سروري وفرحتي وبهجتي وسعادتي كل هذه الالفاظ الجميلة التي تدل على نبل المحضار مقترنه بالصاحب او الحبيب 
في الجانب المضاد عدم سعادتي من سعادتك وعدم فرحتي من عدم فرحك والتعاسة تنعكس علي
وذكرك بكل جميل في وجودك عندي او في ظهر
 الغيب
وهنا التميز في المحبة والاعجاب بالمحب حتى في الغرور رغم انها صفة مذمومة استطاع المحضار ان يجعلها جميلة في النص لايوجد اروع من ذلك اطلاقا وثقتك بنفسك وغيرها 
وفوق هذا فان من الحرص عليك يقول المحضار اخاف عليك من عيون الحساد كانه يقدم له النصيحة بان يحصن نفسه بالاذكار والرقية التي تمنع عنه الاصابة بالعين 
ثم يقر  المحضار ويعترف  خلاص انته وبس زين
اي ما لك مثيل او شبيه كما يقول في قصيدة اخرى 
لي يشابهك عاده ما خلق
وفراقك عندي الاستحالة ان اجد مثلك 
إلى ان يقول 
متى تشرق بنورك 
على قلبي وتفتح لي ابوابك
تزورني او ازورك واتمتع بقربك واحضابك
كفايه الهجر والصد في مابيننا البين
اذا فارقتني وين بلاقي مثلك وين
خلاص انته وبس وحدك زين
*****
متى بقطف زهورك من اغصانك ووردك من اهدابك
وانته وسط سورك وباب السور تحميه احجابك
وياكم من محب رد منه قال يهوين
اذا فارقتني وين بلاقي مثلك فين
خلاص انت وبس زين
*****
لا حظ الرومانسية والخيال المحضاري حين يقول
متى تشرق بنورك :
على قلبي وتفتح لي ابوابك
تزورني او ازورك 
واتمتع بقربك واحضابك
حب الاستحواذ عند المحب والظفر بالمحبوب وهذه طبيعة المحب دائما وابدا يكون في هذا الجانب اناني 
إلى ان يقول معترفا بالهجر الذي بينهم 
كفايه الهجر والصد في ما بيننا البين
***
كانه يستكمل عواطفه في رائعته الغنائية التي كتبها في عام 1970 على لحن ديسي آخر جبراني  اثناء اقامته وتواجده بمدينة الديس الشرقية قائلا :

بارحل بارمي لك قلبي العاشق الواله فقه من ضياعة
شف عهودك وسرك فيه لازال مكنون 
كفي يا عين كفي ليش بالدمع هذا انما الوصل مسهون
*****
لو يقع مرادي ما نودي نفارقك يا منى روح ساعة 
كيف بتكون من بعدي وانا كيف باكون
*****
الدعايات شفها ما تفيدك ولا تنفعك هذه الاشاعة 
ايش عني وعنك ياترى با يقولون 
******
لينتقل بلطف وبرقة قائلا 
متى بقطف زهورك من اغصانك ووردك من اهدابك
وانته وسط سورك وباب السور تحميه احجابك
وياكم من محب رد منه قال يهوين
*****

 *تحياتي* 
 *الدكتور عبدالباسط سعيد الغرابي*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asg1.yoo7.com
 
سروري من سروك وصبغتها الديسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خلفة :: الفئة الأولى :: منتدى التراث والآثار-
انتقل الى: