منتديات خلفة

أهلا وسهل بكم في منتدانا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملات المكافحة لحشرة دوباس النخيل بالجمهورية اليمنيةمالها وما عليها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عبدالباسط الغرابي
Admin
avatar

المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: حملات المكافحة لحشرة دوباس النخيل بالجمهورية اليمنيةمالها وما عليها   الإثنين مايو 31, 2010 2:45 am

اعتبرت وزارة الزراعة والري حشرة دوباس النخيل Ommatissus lybicus de Berg) )التي ألحقت ضرراً كبيراً بالنخلة يهدد وجودها في مناطق زراعتها منذ دخولها في عام 2000م عبر المثلث الحدودي لوادي حبروت بين (الجمهورية اليمنية وسلطنة عمان) ومنذ تسجيلها كآفة جديدة على النخيل في وادي منعر محافظة المهرة عام 2002م (باشميلة 2002) .
بدأت هذه الآفة تقتحم مزارع النخيل في عدم وجود حجر زراعي يحد من انتشارها ودون توعية حقيقية بخطورتها في ظل هذا التسيب والإهمال عمت هذه الآفة معظم مديريات محافظة المهرة ومديريات ساحل ووادي حضرموت وقد عملت وزارة الزراعة ممثله بمكاتبها في المحافظتين المذكورة على الحد من انتشارها إلا أنها لم تكن لديها طرق إدارة حقيقة للآفة فقد اعتمدت فقط على المكافحة الكيميائية التي كبدت ميزانية الدول ملايين الريالات على مدى السنوات الماضية ، حيث ذكر حبيشان وآخرون (2005) بان النخلة الواحدة تحتاج إلى 25 ريال لرشها ، وقد وصلت التكاليف المباشرة لحملة مكافحة دوباس النخيل في إبريل ) 2003( حوالي عشرة مليون ريال ، أما كمية المبيد الذي استخدم بوادي حضرموت 1488لتر ( مكتب الزراعة بوادي حضرموت 2004 ) ، وفي المهرة استخدم 991 لتر من مبيد دلتا مثرين ( مكتب الزراعة م / المهرة 2004 ) . وفي عام 2004 م بلغت الخسائر 15 مليون ريال لمكافحة الجيل الربيعي (حبيشان وآخرون 2005 ) ، كما استخدمت في الحملة الثالثة في حضرموت أربعة أطنان من مبيد سكيدكودلتا 15 لرش حوالي مليون نخلة وفسيلة ( حبيشان وآخرون 2005 ). وفي عام(2006م) بلغت تكاليف رش هذه الآفة في ساحل حضرموت 40 مليون ريال يمني استهدفت 600000 نخلة. وفي م / المهرة كلفت عشرة مليون ريال ، ووادي حضرموت 60 مليون ريال ( مكتب الزراعة ساحل حضرموت2006 ). إلا أن وزارة الزراعة ممثله بمكتبيها في الساحل والوادي لم توضع أي خطط أو برامج لاستخدام بدائل أخرى بدلا من استخدام أطنان المبيدات التي لم تجدي ولم تحد من ضراوة الآفة بل أنها زادت من حدتها وضراوتها في المناطق التي كانت إصابتها خفيفة تحولت إلى إصابة شديدة مثل وادي عسد بمديرية الريدة وقصيعر بل وقضت على العديد من النخيل ودخلت مناطق لم تكن موجودة فيها مثل الغريفة ومعيان حمد بمديرية الديس الشرقية ، بل انتشرت في بعض محافظات الجمهورية فقد سجلت في محافظة عدن في النصف الأول من عام 2005 م . كما ذكر حبيشان وآخرون (2006) بأنها وصلت إلى بعض مناطق محافظة شبوة (وادي جردان و حبان ).
أما بالنسبة للحملة الأخيرة بوادي دوعن من5/ابريل إلى 22/ابريل/2010 التي قام بها مكتب الزراعة والري بساحل حضرموت استهدفت مئات الآلاف من أشجار النخيل شملت مجموعة من المناطق ( الخريبة و القزة و الرشيد و الهجرين ) كلفت الدولة حوالي عشرة مليون ريال يمني أستخدمت فيها مكتب الزراعة بساحل حضرموت المبيد فلاسيز وهو من مبيدات الدلتا مثرين مصري الصنع هذه الحملة لم تكن مجدية أطلاقا ولم تحقق الهدف المنشود منها لعدة أسباب أهمها ׃
1- جاءت الحملة متأخرة بعد تجاوز الآفة طور الحورية وبلوغها طور الحشرة الكاملة وقد تم التزاوج ووضع البيض حيث أن المبيد لا يؤثر على البيض إطلاقاً وحسب قول الدكتور حبيشان في أبحاثه ونشراته(2004-2007) يجب أن يرش أفراد الجيل الربيعي للحشرة عندما يكون نسبة فقس البيض من 70- 80% وأعداد أفراد العمر الثالث للحورية هي السائدة وليست الحشرة الكاملة كما سبق ذكره.
2- بعض المناطق مثل منطقة القزة فيها إصابة خفيفة جداً (أقل من حشرة واحدة لكل خوصة) ولن تبلغ الحد الاقتصادي للرش (خمس حشرات لكل خوصة) وبالتالي لا تحتاج معاملة بالمبيدات نهائياً .
3- لا يوجد إشراف مباشر من المدير التنفيذي للحمله بل يدير الحملة عن بعد من محل إقامته (من المكتب) .
4- الضرر كبير جداً على الأعداء الحيوية التي يكثر نشاطها في هذه الفترة على الآفات المختلفة للنخيل .
و خلاصة القول ينطبق على هذه الحملات المستمرة المثل الشعبي ( رب ضارة نافعة ) و يؤيد ذلك قول للشاعر العربي ( مصائب قوم عند قوم فوائد ) .

عبدالباسط سعيد الغرابي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asg1.yoo7.com
ابو احمد الحضرمي



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 08/05/2011

مُساهمةموضوع: تعقيب على ماورد في موضع المهندس عبدالباسط حول حملات دوباس النخيل   الإثنين مايو 09, 2011 6:15 am

الاخ كاتب الموضوع السلام عليكم ورحمة الله وباركاته
قد يكون الرد متاخرة ولكن احيطك علما لم اطلع عليه الا قبل يومين تقريبا وطالما ان الموضوع لازال معروضا احب التعقيب على بعض ما جاء فيه :
1- قد عملت وزارة الزراعة ممثله بمكاتبها في المحافظتين المذكورة على الحد من انتشارها إلا أنها لم تكن لديها طرق إدارة حقيقة للآفة فقد اعتمدت فقط على المكافحة الكيميائية التي كبدت ميزانية الدول ملايين الريالات على مدى السنوات الماضي
قبل نقلك لهذه المعلومه ارجوا التاكذ منها خاصة انك باحث ( طالب دكتوراه ) لقد تم رفع خطط شامله لعدد من طرق المكافحة من قبل مكاتب الزراعة الي الوزارة لكن الاخيرة كانت تكتفي بارسال المبيدات ونفقات تشغيلية وهي تتقلص سنويا وهذه الخطط ترفع سنويا ويمكنك الاطلاع عليها في مكاتب الزراعة
2-وفي عام(2006م) بلغت تكاليف رش هذه الآفة في ساحل حضرموت 40 مليون ريال يمني استهدفت 600000 نخلة. وفي م / المهرة كلفت عشرة مليون ريال ، ووادي حضرموت 60 مليون ريال ( مكتب الزراعة ساحل حضرموت2006 ) هذه المعلومة لا ادري من اين جئت بها وخاصة انك ديلت الفقرة بالمرجع وهو ( مكتب الزراعة ساحل حضرموت 2006)وتعني بذلك التقرير النهائي لحملت دوباس النخيل 2006 وهذا غير موجود ارجوا المصداقية في النقل
3- إلا أن وزارة الزراعة ممثله بمكتبيها في الساحل والوادي لم توضع أي خطط أو برامج لاستخدام بدائل أخرى بدلا من استخدام أطنان المبيدات تكرار هذه العبارة وهي غير صحيحة
4-بدلا من استخدام أطنان المبيدات التي لم تجدي ولم تحد من ضراوة الآفة بل أنها زادت من حدتها وضراوتها في المناطق التي كانت إصابتها خفيفة تحولت إلى إصابة شديدة مثل وادي عسد بمديرية الريدة وقصيعر بل وقضت على العديد من النخيل ودخلت مناطق لم تكن موجودة فيها مثل الغريفة ومعيان حمد بمديرية الديس الشرقيةكلام لا تخطه انامل شخص متخصص في هذه الافة بعض مناطق عسد الجبل رشت مره واحه فقط في عام 2008وخاصة ( اجزاء من عسد -الملاحيص - حبض - سفل حبض الحذبه ) اما رغدون فقط التي تكرر الرش فيها ولفترات متباعدة فكيف يحصل فوران كما ادعيت
5- أما بالنسبة للحملة الأخيرة بوادي دوعن........لم تكن مجدية أطلاقاكيف حكمت انها غير مجديه والواقع غير ذلك .
اما عن اسبابك كونها غير مجدية احب توضيح مايلي :
- جاءت الحملة متأخرة بعد تجاوز الآفة طور الحوريةهذا كلام غير صحيح لان الفقس لهذا الجيل تاخر وبالتالي تاخرت الحمله ويمكنك الرجوع الي تقارير النزول لفريق التحري وكذا قرار اللجنة الفنية بالمكتب للتخل بالمكافحة
- بعض المناطق مثل منطقة القزة فيها إصابة خفيفة جداً (أقل من حشرة واحدة لكل خوصة) ولن تبلغ الحد الاقتصادي للرش (خمس حشرات لكل خوصة) وبالتالي لا تحتاج معاملة بالمبيدات نهائياً .هذا صحيح من الجانب اافني وانا معاك في القول ولكن الطاقم الميداني اتخد قراره لاسباب لديه
- لا يوجد إشراف مباشر من المدير التنفيذي للحمله بل يدير الحملة عن بعد من محل إقامته (من المكتب)هذا غير صحيح فهناك المدير التنفيدي وهو مدير الوقاية مرافق مع الفرق الميدانية على الدوام وكذلك مشرف فني وانت تعرف التسلسل الهرمي ولكن هل تقصد شخص معين لا ادري
- خلاصة القول ينطبق على هذه الحملات المستمرة المثل الشعبي ( رب ضارة نافعة ) و يؤيد ذلك قول للشاعر العربي ( مصائب قوم عند قوم فوائد ) . هذه حاجة في نفس يعقوب ارجوا التنزه عنها خاصة ان شاركت في الحملة الاولى ولثنيت على مدير الزراعة في رسالتك للماجستير وتقدمت للمشاركة في هذه الحملة التي تنتقدها ولكن شاءت الاقدار انك لم تشارك فخرجت بموضوعك هذا ارجوا المعذرة على حدة الرد هكذا تعلمنا من استاذنا القدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حملات المكافحة لحشرة دوباس النخيل بالجمهورية اليمنيةمالها وما عليها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خلفة :: الفئة الأولى :: منتدى علم الحياة-
انتقل الى: