منتديات خلفة

أهلا وسهل بكم في منتدانا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الادارة المتكاملة لآفات نخيل البلح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عبدالباسط الغرابي
Admin
avatar

المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: الادارة المتكاملة لآفات نخيل البلح   الجمعة يوليو 07, 2017 5:47 am

برنامج الادارة المتكاملة لمكافحة افات النخيل والتمور تحت نظام الزراعة العضوية (I.P.M)
---------------------

د. عبدالباسط الغرابي
----------------
الادارة المتكاملة  لمكافحة الآفات الزراعية عبارة عن الاستخدام المتنوع لطرق المكافحة بأنواعها المختلفة مقرونا بالبيئة المصاحبة وعشيرة الافة، وتوظيف كل التكنيكات المناسبة بطريقة متوازنة قدر الامكان لإبقاء مستوى الآفات دون الضرر الاقتصادي للافه.

الطرق العامة لمكافحة الآفات الزراعية

ان طرق المكافحة في الزراعة عموما والزراعة العضوية على وجه الخصوص تشمل:-

المكافحة الميكانيكية.المكافحة الزراعية.المكافحة التشريعية.المكافحة الحيوية (الاحيائية).المكافحة الكيميائية.استخدام الفرمونات (الجاذبات الجنسية).استخدام المستخلصات النباتية.

ففي الواقع طرق المكافحة المذكورة في جميع الكتب او الدراسات المتعلقة بمكافحة الآفات في هذا النوع من الزراعة لا تخرج عما  ذكر بعالية وفيما يلي شرحا لهذه الطرق.

1- المكافحة الميكانيكية:-


التنقية باليد خاصة في الاصابة الخفيفة: كجمع يرقات حفار العذوق (يسمى في الديس الشرقية بالنحبة) ويعاب عليها الحاجة الى عدد كبير من الايدي العاملة.القضاء على العائل وذلك بجمع الاجزاء المصابة او قلعه.استخدام الحرارة المرتفعة: كتعريض التربة قبل الغرس لدرجات الحرارة المرتفعة.استخدام التبريد (الحرارة المنخفضة): كتخزين الثمار على درجة حرارة منخفضة بحيث تكون اقل من درجة نمو الافة مما يؤدي للقضاء عليها.استعمال المصائد الجاذبة للحشرات: كالمصائد الضوئية او الطعوم السامة ثم يتم اعدامها.

2- المكافحة الزراعية:-

من المعروف ان توفير الظروف الملائمة لنمو النباتات طبيعيا سوف يجعلها اكثر قدرة على مقاومة الامراض والآفات، وهذه تشمل اجراء عمليات الخدمة المناسبة مثل:-

اضافة السماد العضوي.الري المناسب والصرف الزراعي.توازن العناصر الزراعية.مواعيد الزراعة المناسبة.التخلص من مصادر العدوى.زراعة الاصناف المقاومة.اتباع الدورة الزراعية: تعتبر العامل الهام والاساسي للتغلب على الاصابة بآفات التربة سواء الحشرية منها او المرضية وذلك بتوفير فترة عزل بين المحاصيل القابلة للإصابة ولها دور مهم في خفض او الحد من المسببات التالية (الامراض الفطرية – الامراض النيماتودية – الامراض البكتيرية).الزراعة المختلطة: ويفضل زراعة خليط من الاصناف او المحاصيل سواء على هيئة حزام او خطوط او شرائط متبادلة وهذه سوف تؤدي الى (ارباك الحشرة او الافة – زيادة الاعداء الطبيعية).التعقيم الشمسي: وهي طريقة بديلة للمكافحة الكيميائية للآفات النباتية الكامنة في التربة مثل (المسببات المرضية الكامنة في التربة – النيماتودا – الحشائش وبذورها) علما بان التأثير المفيد للتعقيم الشمسي لا يرجع لارتفاع الحرارة فقط وانما الى عوامل اخرى تلعب دورا هاما في عملية تثبيط الممرضات واحداث بعض التأثيرات المعقدة للخواص الطبيعية والكيميائية والحيوية التي تحسن من نمو الفسائل والنخيل وتكسبها مقاومة طبيعية، كما ان التعقيم الشمسي لمدة اسبوع اثر على نشاط فطر fusarium فقل نشاطه بنسبة 944-100% لعمق 5.7سم (الشهوان 20022م)، كما وجد ان كل كم الفطريات والبكتيريا والنيماتودا تتأثر بهذه المعاملة.

3- المكافحة التشريعية:-

وذلك بسن وتشريع القوانين التي تؤدي الى منع انتقال الامراض والآفات الزراعية والحشائش مثل عمل حجر زراعي داخلي وخارجي، لمنع نقل الآفات والامراض المصاحبة من دولة الى اخرى او من منطقة الى اخرى (مثل سوسة النخيل الحمراء في المملكة العربية السعودية).

4- المكافحة الحيوية (الاحيائية):-

وهي استخدام احياء طبيعية لمكافحة افة ما، بمعنى اخر استخدام المفترسات Predators او المتطفلات Parasites (الممرضاتPathogens) ضد الحشرات واستخدام المضادات ضد الفطريات.

يلاحظ انها تستخدم كمرحلة علاجية وليست وقائية.يلزم العمل على تشجيع واكثار الاعداد الطبيعية للآفات الموجودة في نفس البيئة او محاولة استيرادها ونشرها على نطاق واسع.يلزم في هذه المكافحة المعرفة التامة بتاريخ الافة التي يلزم مكافحتها ودراسة اعدائها الطبيعية الموجودة والمصاحبة لها في بيئتها الطبيعية.تستلزم جهدا كبيرا قبل الحصول على نتائج مرضية.تستلزم الحاجة الى خبرة في هذا المجال.كذلك يلاحظ ان الطفيل او المفترس المستورد قد لا تناسبه الظروف البيئية المحلية لنشاطه.

امثلة:

استخدام البكتريا العضوية Bacillus thurigiensis (Bt) للعديد من الحشرات  كفراشة التمر وغيرها من الحشرات، حيث تتميز بعدم اصابتها للحشرات النافعة.استخدام طفيل Trichogramma الذي يضع  البيض على بيض حشرة فراشات التمر الكبرى والصغرى.ملاحظة هامة: يجب العناية الفائقة والاهتمام بالمفترسات والطفيليات حتى لا يزيد عددها وتخرج عن حدود التحكم.

5- المكافحة الكيميائية:-

لا يسمح باستخدام المبيدات الحشرية او المرضية في الزراعة العضوية، وذلك راجع الى (خطرها على صحة الانسان – اضرارها البيئية) ولكن هناك بعض المعادن والكيميائيات التي تستعمل لمكافحة الآفات الحشرية والمرضية مثل:-

الكبريت والنحاس كمبيدات فطرية ويكون الاستخدام محدودا خوفا من تراكم النحاس في التربة وحدوث سمية للنبات او كائنات التربة النافعة كذلك فان الكبريت قد يؤثر على بعض الحشرات النافعة.محلول الصابون والزيوت النباتية لمقاومة بعض الآفات كالمن.ملح برمنغنات البوتاسيوم كمادة مطهرة ومثبط لنمو بعض الفطريات.

6- استخدام الفرمونات (الجاذبات الجنسية):-

وهي مجموعة من المركبات الكيميائية الطيارة التي تطلقها افراد بعض الحشرات او الحيوانات من نوع ما فتتعرف عليها وتستجيب لها اعضاء الحس لأفراد نفس النوع.

العوامل التي تؤثر على كفاءة الفرمون المصنع هي (مدى ثباته – معدل تطايره – سهولة تحضيره – مدى مشابهته للفيرمون الطبيعي).

7- استخدام المستخلصات النباتية:-

استخدام المستخلصات النباتية مثل مستخلص بذور النيم حيث يحتوي على مادة فعالة هي Azadirachtin تؤثر على عدد كبير  من الحشرات كصانعات الانفاق وديدان حرشفية الاجنحة ويرقات الخنافس (اما طاردة او مانعة للتغذية) ليس لمستخلص النيم اي تأثير سام على الانسان او الحيوان ويمكن تحضيره بسهولة، وعموما فان المستخلصات النباتية ليست علاجية بقدر ما هي وقائيةProphylactic وتستخدم فقط عند الضرورة.

المصدر: ابو عيانة، رمزي عبد الرحيم وسعود بن عبد الكريم الفدا وخالد بن ناصر الرضيمان، 2014، الزراعة العضوية للنخيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asg1.yoo7.com
 
الادارة المتكاملة لآفات نخيل البلح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خلفة :: الفئة الأولى :: منتدى علم الحياة-
انتقل الى: