منتديات خلفة

أهلا وسهل بكم في منتدانا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فيلسوف الغناء الشعبي سبيتي مبار بازهير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور عبدالباسط الغرابي
Admin
avatar

المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 06/01/2009

مُساهمةموضوع: فيلسوف الغناء الشعبي سبيتي مبار بازهير   السبت يوليو 04, 2015 3:31 pm


الشاعر والمغني أبومبارك بازهير

الشاعر والمغني سبيت مبارك بازهير من مواليد عام 1926م بمنطقة الواسط بمديرية الشحر في أسرة ارتبطت بعمل الفلاحة , لم يتحصل على نصيبه من التعليم , وإلا أنه كان متفتحا على الحياة و معانيها وعلى تراث منطقته عمل في الفلاحة في مسقط رأسه  ثم أنتقل إلى منطقة شحير في أربعينات القرن الماضي وعمل  عند الشيخ صالح عمر الخلاقي إلى مطلع الخمسينات أنتقل بعدها إلى الديس الشرقية وعمل في الزراعة أيضا وظل يتابع المساجلات الشعرية التي تتم في المديرية من خلال مساجلات رقصة الهبيش ,وكان يمارس غناء دان الهبيش مع رفاقه حتى سمعه رجل من راقصي الهبيش يدعى خميس القعار فقدمه لشيخ المغنيين في مدائر الهبيش السيد سالم أبوبكر المقدي الذي أعجب بصوته كثيرا  و جعله مغنيا ثانيا له فترة من الزمن إلا أن أبومبارك رجلا ناجح في كل شيء ولا يعمل شيئا إلا أجاده  , فكان قائدا يلتف حوله  العديد من راقصي ومحبي رقصة الهبيش فقد أسس فرقة لرقصة الهبيش خاصة به تسمى مدارة أهل الديس كما تسمى أبضا مدارة ابومبارك و التف حوله مجموعة من الشعراء منهم سعيد وعوض أبناء طيور و الشيخ عبدالله محمد بن سلم وعبود ريحان وغيرهم ومن المغنيين من أمثال فرج قيران وسعيد سالمين الوعل و سالم سعيد بن زغيو العامري ومن الراقصين مقدم المدارة الشيخ سعيد سالم العماري و سعد مرزوق وأحمد عبدالله بن زغيو العامري و سالم الغبة و سعد قمام و عمر بازياد وعوض بن طرش و غيرهم الكثير .
أبومبارك مبدع متمكن من قدراته الإبداعية فهو في بعض الأحيان يكتفي بشاعريته في قرض الشعر ووضع الألحان . تميز بحبه  للهواة والمبتدئين فهو مشجع للمواهب ومن أخلاقه وتواضعه فمن الممكن أن يغني لشعراء في أول حياتهم الإبداعية ويشجعهم على ذلك وخصوصا الموهوب منهم إلا أنه كثير الانزعاج من المتطفلين على الشعر والذين لا يمتلكون موهبة حقيقية .
عاصر أبومبارك كبار الشعراء  من الرعيل الأول من أمثال أبن سبيتي و علوي عبدالله وعبدالله سواد وأحمد معلاق وصلاح جابر وبن عمر مقرم وغيرهم  .
أعجب بصوته المحضار كثيرا وقد قال عنه في آخر مساجلة شعرية له بالديس الشرقية سنة1998م
ذا فصل والثاني ليالي
مرت علينا في خليف الصفر
ياريتها باتعود
يا الزهيري شبابك بايعود
فعلا المحضار عاصر ابومبارك ويعرف إمكانياته و قدراته الإبداعية فالمحضار مغني كبير في مدائر الهبيش وفي هذا الجانب أي جانب الغناء إذا شاهد ابومبارك موجود ولو كان متفرجا يترك له الغناء و يفضل الشعر أو حتى يكتفي بالاستماع , وهذا ما ذكره لي ابومبارك في كثير من المناسبات و لما حصل ما حصل بين أهل وادي عمر و المحضار و من معه من المغنيين في اختلاف وجهات النظر على المدارة  في منطقة معبر جاء المحضار إلى مدارة أهل الديس وقال :
كلين ياخذ له من الصفو شق
وانا خذت قصدي مع جاويد وادي عمر
و أن شيء حصل في الزمن لي عبر
كل زلة لها توبة وسمحان
ابومبارك المغني :
فهو مغني متمكن ويمتلك صوتا عذبا فيه بحة جذبت إليه الكثير من المعجبين كما انه مغني يحسسك  بأنك أمام مبدع كبير له فلسفته الخاصة في الغناء و له حضورا متميزا  ,يجعل جميع الحاضرين ينصتوا إليه باعجاب وبكل وقار و احترام , أنه ابومبارك .
و قد شهد له العديد من المبدعين في قصائدهم  فقد قال عنه المحضار :
صوتك يذكرنا محبين
حلوا بقلبي محلة دويلة
كل من توطأ فوق قلبي
حصل القلب محلول .
ابومبارك الملحن :
له العديد من الألحان التي لازالت تغني في جلسات الدان ومن أشهرها:
لسرح حمران يضوي مراصيني , عاد حد بايرد الطبانة الذي يقول عليه أبن السبيتبي :
مانقضى لي عمل
شفت بالعين كلين حاجته تنقضي
لعبونا قراطة
وبعد القراطة سيف ميزان .
أبومبارك الشاعر :
ابومبارك شاعر مقل ولكن له العديد المساجلات ومن القصائد التي لازال يحفظها الرواة منها قوله للمحضار:
تتخبث الماشية لطعمت الخولة
والتخ والبكر في حله
يامن دخر ماشية يمكن القيد و يحرس الجمال
فأجابه المحضار :
ربيت ودخرت ياكمين مزهوبة
وسقيت خانق من الحلة
حسبت العرابة ضماري وراس المال
ومن أشهر أبياته الغنائية :
ما لي وللمطارق والحدد
لي كيرهم مرشون ماينتطفي
و سنين جهدي
في المسامير بغضي للحديد
ومن  مساجلاته الرائعة في منتصف ستينيات القرن الماضي مع الشاعر أبن سبيتي حين زاره  وهو على فراش المرض يقول فيها  أبومبارك :

ولا الناس عينه
ولا الزين يخرج من الحلق شينة
وبعض العرب فيهم مروات ما يطيعون الجود
أبن السبيتي :
عقول الزكينة
تداوي ونشفي القلوب الحزينة
تقك القيود الحاكمة حتم وتشفي المارود
أبن الطلي :
مراعيه زينة
تشوف الضرغ في الزهور البنينة
و كل غصن يتفوق على غصن في الزهر والعنقود
أبن سبيتي :
تذكرت ميناء
وفيها فراميل وكم من سفينة
وكم من مهنم مستعد بالشرع العود
أبن طيور :
وصل بومكينة
واه روش في البحر ومصفرينه
ولاشيء يخونه في السفر جاء على تيمه المحدود
تزوج أبومبارك مرتين و له بنت واحدة من الزوجة الأولى توفيت زوجته الأخيرة قبل وفاته بعدة سنوات ظل وفيا لها وعاش مع أبنائها من زوجها الأول , إلى أن داهمه المرض (الزهيمر) قبل سنة من وفاته , انتقل بعد ذلك إلى بيت بنته الوحيدة من الزوجة الأولى  في حارة عيديد بالشحر إلى أن وفاه الأجل صباح الخميس الماضي 23/إبريل /2015م , بعد أن تدهورت حالته الصحية وصلى علية بعد صلاة العصر بمسجد بن جوبان ودفن في مقبرتها ورحل عنا ابومبارك رحم الله إلا أنه  ترك لنا تراثا غنيا بالابداع من الألحان والقصائد الشعبية وصوته الذي سيظل يشجينا ويمتعنا إلى أن يشاء الله .
و لا أجد نفس إلا أن ارثيه بهذه القصيدة الغنائية :
             وجار الوقت والأيام جارت            وحطت حملها فوقي وطارت
وكم أنا باحمل عالحمل ماقويت
من يوم فارقنا سبيت جرحي وسط قلبي ضويت
*****
و خلت دمعتي عالخد سالت      وخلت شوكة الميزان مالت
وخلتنا مسي في حيت لحيت
من يوم فارقنا سبيت جرحي وسط قلبي ضويت
*****
وفي ألحانك الأطيار حارت       ومن أنغامك الأوتار غارت
إذا نسنست بالمغنى وغنيت
من يوم فارقنا سبيت جرحي وسط قلبي ضويت
*****
ومن بعدك مدائرنا نهارت        و أصوات الغناء بعدك توارت
ولا بعدك سمر جئته و لا سريت
من يوم فارقنا سبيت جرحي وسط قلبي ضويت
*****

 
     
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asg1.yoo7.com
 
فيلسوف الغناء الشعبي سبيتي مبار بازهير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خلفة :: الفئة الأولى :: منتدى الشعر والأدب-
انتقل الى: